إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ

الرئيسية / باب الصدقة

باب الصدقة

قد ورَدت في القرآن الكريم آياتٌ كثيرة في الحَثُّ على الإنفاق التطوعي، وجزاء المنفقين، من ذلك قوله تعالى:

{لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ} [سورة آل عمران: 92]

{يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ} [سورة البقرة: 276]

{خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا} [سورة التوبة: 103]

وأيضاً وردت في السنة والحديث النبوي الكثير من الأحاديث للحث على التبرع والصدقة:

قال صلى الله عليه وسلم: «إذا مات الإنسان انقطع عمله إلاّ من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له» [رواه ابن تيمية].

«صنائع المعروف تقي مصارع السوء وصدقة السر تطفئ غضب الرب وصلة الرحم تزيد في العمر» [رواه المنذري]

«والصدقة تطفىء الخطيئة كما تطفىء الماء النار» [رواه الترمذي].

للصدقـات والإنفـاق فـي وجـوه الـبر والإحسـان فضـائل جليلة، منها:

  • أن الصدقـه برهـان على صحة الإيمـان، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “والصدقـة برهـان” [ رواه مسلم ]
  • أنهـا تخـلص المـرء من صفـة البخـل الذي هو من أعظـم الأدواء ، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “وأي داء أدوى مـن البخـل”.
  • أنهـا وقـاية من شُـح النفـس ، قال تعالى :(وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
  • أنها تطهـر النفـس وتزكيهـا ، قال تعالى: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا}
  • أن الله تعالى لا يضيـع أجـر المتصـدق ، قال تعالى: (وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ)

عوّد نفسك على الصدقة يومياً ولو بالقليل جداً، فالصدقة:تطفئ غضب الرب، تداوي المرضى، تطهر مالك، تُظلك بظلها يوم القيامة، تبقى بعد موتك، وتضاعف أجرك

يقوم الإحسان فوبرتال ببناء عدة مشاريع تربوية، تعليمية، حرفية ودينية في مدينة فوبرتال في ألمانيا والتي تهدف إلى:

  • إنشاء جيل ملتزم بدينه من أبناء المهاجرين.
  • تقديم العون و المساعدة للاجئين السوريين في كل أماكن تواجدهم في الدول المضيفة لهم.
  • العمل على تطوير اليد العاملة السورية في المهجر لتكون يد بناء لبلدها الأم.
  • المساعدة في إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة للاجئين السوريين.
  • الاهتمام بالنواحي الإنسانية و المجتمعية للاجئين السوريين.
  • نشر المحبّة والسّلام والتعايش السّلميّ والتّسامح والالتزام بقانون البلد المُضيف من خلال الجامع ودروس القرآن الكريم والدُّروس العامّة والمؤتمرات .
  • العمل على توظيف العديد من أرباب الأُسر ذَوي الخبرات.
  • العمل على إقامة معمل ألبسة شرعية (مشغل خياطة) وصالة عرض للأزياء الشرعية.

ولتحقيق هذه الأهداف قام المركز بشراء عقارات وأراض مساحتها 3800م  مُقام عليها بنائين (طابقيَّـين مساحة كل بناء 1300 م) وصالة كبيرة بحيث وصلت تكلفة المشروع والترميم والتأهيل المبدئيّة حوالي 3 مليون يورو.

لذلك نتوجّه إلى من يهمه الأمر والشأن لإعلاء كلمة اللّه وخدمة المسلمين وحفظهم من الضياع في مجتمع الغرب، ونضع المسؤوليّة أمامكم طامعين في مدِّ يـد العون لإخوةٍ لكم في الدين والعقيدة، ما نرجوه من الله تعالى التيّسير والتوفيق في مشروعنا هذا .

والمساعدةُ والدّعم لهذا المشروع مِن قِبَلِكُم أيها الأفاضل الأكارم إّنما  هو تثّبيتٌ وترّسيخٌ لدينِنا وقِيَمِنا.

للتصدق عن طريق التحويل البنكي:

Stadtsparkasse Wuppertal
IBAN: DE 13 3305 0000 0000 8334 67
BIC: WUPSDE33XXX

KT Bank AG
IBAN: DE58 5023 4500 0162 0100 01
BIC: KTAGDEFF

حساب باي بال:
spende@al-ihsan-center.de